عشرة أساليب لزيادة الطلبات الواردة إلى مطعمك

أساليب لزيادة الطلبات الواردة إلى مطعمك

طالت التطورات الصناعية والتجارية الكبرى ميدان صناعة الأغذية والمشروبات المختلفة، وهو ما يفسر دخول المطاعم في تحديات دائمة لمواكبة هذه المتغيرات.  وفي ظل الجائحة الأخيرة أخذ معظم الناس باللجوء إلى العالم الرقمي وتقنياته أكثر، مما اقتضى حاجة مختلف المشاريع إلى تلبية طلبات العملاء بشكل أسرع دون أي تأخير.

يمكن القول بأن طرق طلب الطعام قد تطورت كثيراً أيضاً. حتى أنه في وقتنا الحالي لا يمكن توقع قدوم أحد الزبائن ليطرق باب المطعم طالباً وجبة معينة!

وإنما صار لزاماً على أصحاب المطاعم ومحلات الوجبات السريعة أن يقوموا بالبحث عن العملاء بأنفسهم. كما عليهم أن يكسبوا رضاهم عن خدماتهم لضمان تكرار الطلب مرة بعد أخرى لجعلهم زبائن دائمين. لذا ومن خلال تغييرات بسيطة في أسلوب العمل يمكن لمشروعك أن يطور من طرق التواصل وتقديم الخدمات للعملاء، مما سيمكنك من زيادة مبيعاتك حتى في ظل الركود الملحوظ خلال الجائحة الحالية!

سواءً كان مشروعك حديث العهد في سوق العمل أو أنه في مرحلة الكفاح للبقاء في ظل الظروف العصيبة الحالية، فها نحن ذا لنقدم لك الدعم الملائم.

فيما يلي أبرز 10 خطوات لتساعدك في استقطاب عملاء جدد أو المحافظة على العملاء القدامى من رواد مشروعك. نعدك بملاحظة تزايد كبير في طلبات مطعمك بعد اتباع هذه الملاحظات. فتابع معنا!

كافئ عملاءك الدائمين لولائهم لك

قد يفاجئك بعض الشيء أن تعلم بأن كسب طلب من عميل جديد يكلف أكثر بـ 4.8 أضعاف بالمقارنة مع طلب أحد العملاء القدامى! ويعلل هذا الأمر بالحاجة إلى جهود كبيرة لكسب ثقة العميل الجديد. علاوة على أن معرفة العملاء القدامى المسبقة بنوعية الخدمات التي تقدمها تمكنهم من اتخاذ القرارات وتثبيت الطلبات دون الكثير من التفكير. وهو ما يجعل فئة العملاء السابقين أحد الموارد المهمة لمشروعك بالفعل.

لذا يمكن أن تلجأ في مشروعك إلى أساليب مختلفة للمحافظة على عملائك كفكرة cashback  التي يستردّ من خلالها العميل جزءاً من المبلغ المدفوع بعد الشراء أو أي أفكار تشجيعية أخرى مشابهة. علماً بأن التكلفة المترتبة على هذه الأساليب أقل بالفعل من اللجوء إلى التخفيضات الكبرى بين حين وآخر.

تضمين أداة Facebook Pixel مع لائحة الطعام الإلكترونية لاستقطاب الزبائن بصورة رقمية

فلنفترض أن يقوم 70% من الزبائن عند زيارة مطعمك بتصفح قائمة الطعام ومن ثم تثبيت الطلب. وبعد فترة وجيزة يقومون بالمغادرة قبل الدفع وأخذ الطلبات، ألا يبدو ذلك مزعجاً للغاية؟!

يحدث سيناريو مشابه عند الطلب من القوائم الإلكترونية أيضاً. حيث تقوم نسبة كبيرة من الزبائن باستعراض القائمة ومن ثم يغادرونها دون حتى أن يقوموا بطلب شيء ما.

ما رأيك لو أن بإمكاننا مساعدتك في تحويل الزائرين العشوائيين لخدماتك إلى زبائن حقيقية؟؟

إن دمج أداة Facebook Pixel مع خدمة اللائحة الإلكترونية المقدمة من Twerlo ستمكنك من تتبع العملاء ومراقبة سلوكياتهم، مما يساعدك بالنتيجة على بناء قاعدة جيدة من العملاء الحقيقيين لمطعمك.

بناء شعبية واسعة عن طريق الأشخاص المؤثرين والمدونين

إن الترويج لمنتجاتك من خلال الشبكة المحيطة بأي شخصية مؤثرة لها تأثير سحري في زيادة مبيعاتك.

لكن كيف سيتم تتبع الطلبات الواردة عبر هؤلاء الأشخاص المؤثرين؟ وما هي الخطوات التي يتوجب أن يمر بها العميل قبل تثبيت الطلب؟

هل سبق لك التفكير بالأمر بهذه الطريقة أصلاً؟

في الواقع، لم يعد هناك أي داعٍ للقلق! فمع ربط خدمة CLIP إلى الملفات التعريفية الخاصة بهؤلاء الأشخاص أصبح من الممكن تتبع كل طلب وارد عبر شبكاتهم الاجتماعية أو حساباتهم المسجلة.

تساعد هذه الخدمة على إحصاء جميع العملاء الذين يقومون بطلب خدماتك عن طريق الأشخاص المؤثرين الذين يقومون بوظيفة الترويج لخدمات مشروعك. كما يمكن الاستفادة من البيانات السابقة خلال إجرار الحملات الترويجية أيضاً.

اعتماد طريقة موحدة لتلقي الطلبات

لقد سبق لك بالطبع محاولة الترويج لمنتجاتك عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي- واتس آب، فيسبوك، إنستغرام. أو حتى عبر موقع رسمي خاص.

وحتى لو بدت لك الأمور جيدة على هذه المنصات إلا أن عليك التفكير ملياً قبل اللجوء إليها. إذ قد تفقد أي من هذه المنصات شعبيتها في مرحلة ما، مما سيشتت عملاءك ويكلفك العناء لاستردادهم. هذا إن استطعت الوصول إليهم مجدداً أصلاً!

ومن هذا المنطلق، ننصحك باعتماد أسلوب موحد لتلقي الطلبات من عملائك. سيساعدك هذا الأمر في زيادة عدد الزبائن المحولة والموجهة عبر المنصات السابقة أيضاً.

فوائد واتس اب للمطاعم

قم بتحديث حساباتك على وسائل التواصل أولاً بأول

لعل ما يشغل معظم أوقات عملائك هو تصفح وسائل التواصل الاجتماعي كحال كل الناس! ولهذا فإن التواجد الفعال لمشروعك على هذه المنصات سيجلب لك حتماً مزيداً من العملاء. وبالطبع فإن احتمال طلب أحد المتابعين لمنتجاتك سيتناسب مع مدى ظهورها على صفحاتهم. 

كما تعتبر مواكبة الصيحات الرائجة بين حين وآخر من الأساليب القوية في جذب العملاء وتعليقهم بالخدمات التي تقدمها أيضاً.

ولعلنا نلاحظ جميعاً ميل الكثير من المشاريع الكبرى في مجال صناعة الأطعمة والمواد الغذائية إلى الاستفادة من مزايا منصات التواصل الاجتماعي للتفاعل مع العملاء وتحقيق المزيد من المبيعات لخدماتهم.

أضف لمسات من الخصوصية إلى موقعك الإلكتروني لتعزيز المبيعات

لم تعد تقتصر مهمة المطاعم على بيع الوجبات فحسب. وإنما بات التسويق، توسيع القاعدة الجماهيرية، وكسب رضا العملاء عن الخدمات المقدمة من الهواجس الأساسية لكل مشروع.

كما تم اللجوء إلى التفاعل مع العملاء والتواصل معهم من خلال الرسائل المخصصة سواء عند زيارتهم للموقع الإلكتروني أو عبر وسائل التواصل الأخرى، وقد شكل ذلك خطوة هامة على سبيل الترويج والتسويق. وقد عمد البعض إلى رسم البسمات أو تسلية العملاء من خلال رسائل ظريفة أو شعارات مضحكة أيضاً.

إن أي جهد على سبيل تخصيص هذا النوع من الرسائل سيترك أثراً دائماً في ذهن كل عميل. وهو ما سيدفعهم للطلب من مطعمك فوراً بمجرد حاجتهم لتناول أي وجبة. حيث يشعرهم هذا النوع من التفاعل بأن شركتك تهتم بكل فرد منهم وتتعامل معه على نحو شخصي. 

يمكن لك زيادة معدلات الطلب الآلي عبر موقعك الإلكتروني من خلال إضافة عنصر واجهة مخصص لتلقي الطلبات. حيث تعتبر من الأساليب التي تحفز العميل على اتخاذ القرار بصورة أسرع دون إضاعة مزيد من الوقت في التفكير.

احترام جميع تعليقات العملاء وأخذها بعين الاعتبار

قد تبدو بعض آراء العملاء مجحفة في بعض الأحيان، إلا أن هذه التعليقات عموماً هي المقياس الأفضل لمدى نجاح وجودة الخدمات التي تقدمها.

فما من حكم أفضل حيال نوعية منتجاتك سوى عملائك، ألا توافقنا الرأي؟

ولعله من غير الملائم أن يتم الاعتماد على طاقم الموظفين نفسه في جمع الردود والتعليقات بشكل يدوي. حيث يحمل ذلك احتمالية كبيرة لعدم الدقة والشفافية الكاملة. بينما يشكل النظام الآلي لتلقي الانطباعات والتقييمات خياراً أفضل للتمكن من فهم وجهات نظر العملاء ورؤاهم حول خدماتك ومنتجاتك بصورة أصدق.

في بعض الحالات، لا تقدم الآراء ومراجعات الخدمات فائدة مباشرة. لذا ينصح حينها باتباع طريق مباشر للحصول على تقييمات إيجابية من العملاء. فيمكن على سبيل ذلك تقديم بعض التخفيضات على خدمات أو منتجات معينة.

تهدف الاستراتيجية السابقة إلى كسب رضا العميل، وهو ما يزيد احتمالية مشاركته لتقييمات إيجابية حيال مشروعك عبر Google، ليرتفع بذلك تصنيف موقعك الخاص فيما بين نتائج البحث.

ستساعدك الأساليب التسويقية السابقة عبر الإنترنت على رفع تصنيف مطعمك حتماً، وكذلك على تخطي جميع منافسيك.

اللجوء إلى تقنيات الأتمتة والتحكم الآلي

لا يمكن لمدير أي مشروع أن ينجح في إدارة جميع المهام المفروضة مع الحفاظ على رضا جميع العملاء في نفس الوقت! ولا بد أن تواجهك بعض الأوقات التي تضطر فيها لتأجيل بعض المهام لتنجز أخرى أكثر إلحاحاً.

وكذلك الأمر بالنسبة لموظفي قسم دعم العملاء، حيث سيصعب عليهم بكل تأكيد الإجابة على أسئلة جميع الزبائن أولاً بأول.

وهنا تبرز مكانة روبوتات الدردشة الآلية، والتي تلعب دوراً مهماً للغاية في تلقي طلبات العملاء والإجابة على تساؤلاتهم الشائعة بصورة تلقائية. مما يوفر وقت الموظفين وينقذ العاملين في المشروع من الغرق في دوامة إنجاز المهام الروتينية.

يمكن لإنشاء روبوت دردشة آلية على منصة واتس آب أن يساهم في تلقي 90% من طلبات العملاء وتساؤلاتهم أيضاً. لتوفر بذلك أوقات أعضاء فريقك وطاقاتهم لتنفيذ المهام الأكثر ضرورة وأهمية من مجرد الرد على التساؤلات الشائعة للعملاء. وهو ما تستطيع روبوتات الدردشة الآلية أداءه بكل كفاءة.

واكب توجهات كل موسم

أخذ الناس بالتخلي عن هوايتهم في تناول الطعام خارج المنزل مع بداية جائحة فيروس كورونا، وتوجهوا بدلاً من ذلك إلى طلب الوجبات المنزلية عبر الإنترنت. والخبر السار أنك لن تضطر إلى خسارة أي من عملائك حتى في ظل هذه الظروف الصعبة نظراً لتوفر خيارات الطلب والتوصيل المتعددة.

عليك التفكير إذاً في إتاحة التواصي والطلبات الخارجية عبر الإنترنت بكل بساطة لتتمكن من الاحتفاظ بعملائك لأطول مدة ممكنة.

بإمكانك الاستفادة أيضاً من خدمات لوائح الطعام الإلكترونية ليتمكن عملاؤك من طلب مختلف أنواع الوجبات التي يشتهونها من منازلهم دون بذل أي جهد.

ولعل من المجدي أن تخطط بعد مرور الجائحة لمكافأة العملاء الذين يزورون مطعمك ويتناولون الطعام ضمنه.

احذر أخيراً من أن تشغلك أساليب استقطاب العملاء الجدد عن إجراء بعض العروض المغرية بين حين وآخر لتحافظ على عملائك القدامى.

احرص على كسب الثناءات اللفظية والسمعة الجيدة بين أحاديث الناس

حتى لو بدا أسلوب المدح اللفظي قديماً بعض الشيء، إلا أن تأثيره الكبير في مجال التسويق ما يزال فعالاً جداً. ويمكن القول بأنه من الأساليب التي لا تبلى مطلقاً!

فلو كنت تسعى للحصول على عائدات كبيرة بأقل تكاليف تسويقية ممكنة، فليس لك سوى اللجوء إلى الأحاديث الإيجابية المتبادلة بين الناس حول مشروعك.

باتباع هذا الأسلوب من الترويج يتحول العميل نفسه إلى أداة تسويقية تقوم بمهمة الترويج لمنتجاتك. لذا احرص على مشاركة عملائك تقييماتهم الإيجابية لمشروعك مع محيطهم، وهو ما سيعود عليك بأرباح وفيرة حتماً.

جرب من الآن فصاعداً أن تعرض على العميل بعد أداء خدمته المطلوبة أن تقدم له عروضاً مغرية مقابل توصيته من حوله بتجربة خدماتك. وبهذا ستكسب عملاء جدد بأقل تكاليف تسويقية ممكنة!

وفر الكثير من النفقات باللجوء إلى خدمات شركة Twerlo

لعل الأوقات العصيبة التي يمر بها العالم بأسره في أيامنا الحالية قد جعلت الجميع يفكر في الادخار قدر الإمكان! وكذلك الأمر بالنسبة للمطاعم ومحلات الوجبات السريعة. حيث لا يمكنك المغامرة بإنفاق المزيد من الأموال على أمور قد لا تبدو مجدية تماماً في ظل هذا الركود.

وكما نعلم جميعاً بأن تطبيقات وخدمات التوصيل تكون على علاقة مباشرة بالعميل وتتلقى أجورها منه. فماذا لو فكرت بتجاوز خدماتهم وإدخال نقودهم إلى جيبتك أنت؟ ألا يبدو لك هذا مشروعاً مربحاً؟

حسناً، سنساعدك في Twerlo على الاقتراب أكثر من عملائك دون الاعتماد بصورة كبيرة على خدمات التوصيل مثل Zomato أو Hungerstation.

كما ستتمكن بذلك من فهم سلوكيات العملاء، تحليل طلباتهم، وكسب ثقتهم أيضاً من خلال رفع جودة الخدمات التي تقدمها إلى أعلى الدرجات الممكنة.

ما الذي تنتظره بعد لتجربة خدماتنا في Twerlo؟ سارع بالتواصل للتحليق بمستوى مطعمك عالياً جداً!