لم تعد بحاجة لإنشاء تطبيق خاص بمشروعك، بل كلّ ما تحتاجه من الآن فصاعداً هو استخدام منصة واتس آب!

لم تعد بحاجة لإنشاء تطبيق خاص بمشروعك، بل كلّ ما تحتاجه من الآن فصاعداً هو استخدام منصة واتس آب!

يفضّل العملاء في عصر التكنولوجيا الحالي شراء المنتجات والحصول على الخدمات المختلفة  من خلال بضع نقرات. كما جعلتنا جائحة فيروس كورونا الأخيرة ندرك مدى حاجتنا للاعتماد على تقنيات الأتمتة وطرق التواصل الرقمية لتطوير وتنمية أي مشروع. وقد حان الوقت الذي لم تعد فيه أساليب التواصل القديمة وطرق الترويج التقليدية تجدي أي نفع. فلم يعد يفي بالغرض إعداد المحتوى نفسه لمخاطبة جميع العملاء! بل هو عصر إضفاء الخصوصية وإزالة المزيد من الحواجز خلال التواصل مع العملاء لجعلهم أكثر قرباً في علاقتهم بمشروعك. تساعد هذه الاستراتيجية في التواصل المخصص على فهم تفضيلات العملاء ورغباتهم بصورة أوضح، مما يسهل على أصحاب المشاريع اتباع أساليب تسويقية أكثر جدوى.

لم تعد بحاجة لإنشاء تطبيق خاص بمشروعك، بل كلّ ما تحتاجه من الآن فصاعداً هو استخدام منصة واتس آب!

1- ضيق الوقت المتاح

لعل مدى استثمار أوقات العمل في أي مشروع أو مؤسسة هو ما يقرر مصيرها المستقبلي. ولو لاحظت أن معظم أوقات العمل في مشروعك تمضي في أمور إدارة ومراقبة التواصل مع العملاء أو الإجابة على تساؤلاتهم الشائعة المتكررة، فاعلم حينها بأنك تصوب سهاماً طائشة في عتمة الليل!

عليك الاعتماد على واتس آب الأعمال الموثق WhatsApp business API في التواصل مع عملائك، حيث ستوفر هذه الخطوة الكثير من أوقات عمل أفراد فريقك الثمينة. كما ستمكنهم من التركيز على إنجاز المهام الأكثر جدية وتزيد من كفاءة عملهم وإنجازهم أيضاً.

2- الميزانية المحدودة

قلبت جائحة المرض الأخيرة أولويات حياتنا رأساً على عقب بلا أدنى شك. وبات من الضروري لإدارة أي مشروع التفكّر مليّاً قبل الاستثمار بأي فلس. إذ أن النقود التي تنفق في إنشاء تطبيق خاص أو لتعيين موظفين جدد في قسم دعم العملاء تبدو غير مجدية إلى حد كبير. حيث أن القاعدة الكبيرة من الناس التي يغطيها واتس آب ستعود عليك بفوائد أكبر بالطبع من أي تطبيق خاص تقوم بإنشائه والإنفاق على إعداده وتصميمه أو صيانته.

3- صعوبة إقناع العملاء بضرورة استخدام التطبيق الخاص بمشروعك

في الواقع، إن امتلاك كل منا لعدد هائل من التطبيقات على هواتفنا الذكية يقلل إلى حد كبير احتمالية تنزيل تطبيق جديد خاص بشركة ما، هذا إن لم يجعلها معدومة أصلاً. كما يتطلب الترويج لتطبيق معين كثيراً من الجهود التسويقية التي يترتب عليها تكاليف ضخمة.

لذا ولمراعاة رغبة العملاء في استخدام تطبيق موحد لتحقيق أهداف عدة، فقد أصبح لزاماً على شركتك أن تلجأ للتواصل مع عملائها من خلال أحد التطبيقات ذات الشعبية الواسعة. وهنا تأتي القاعدة الجماهيرية الكبيرة لمنصة واتس آب على رأس القائمة. حيث من المتوقع أن يؤدي اعتماد شركتك على منصة واتس آب إلى توسيع قاعدة عملائك بشكل كبير جداً، مما يحقق لمشروعك النمو والازدهار الذي لطالما حلمت به.

4- القاعدة الجماهيرية المحدودة

قد تنجح في الحصول على أفضل تطبيق للتواصل مع عملاء شركتك. إلا أن عليك التفكير في الفئة المستهدفة من العملاء وخصائصها أيضاً. فقد تسعى بعد بضع سنوات لتوسيع نشاطاتك والوصول إلى فئة جديدة من العملاء. وهو ما سيبرز قصور التطبيق الذي تمتلكه ما لم تأخذ هذا الأمر بعين الاعتبار.

أما عند اللجوء إلى واتس آب الأعمال الموثق WhatsApp Business API فستجتاز جميع القيود حول فئة الجمهور المستهدف، وذلك نظراً لكون واتس آب أشهر تطبيقات التواصل المستخدمة في مختلف بلدان العالم. وبهذا لن تكون أمامك أي عوائق سواء جغرافية أو لغوية فيما لو أردت توسيع نشاطاتك والترويج لخدماتك بين عملاء أجانب من دول مختلفة.

5- واجهة الاستخدام غير المألوفة

 يستهلك تدريب العملاء وإرشادهم حول طريقة استخدام تطبيق خاص بشركة معينة الكثير والكثير من الوقت. وقد يصل الأمر حتى خسارة أحد العملاء بسبب صعوبة استخدام واجهة هذا التطبيق. ولا ننسى بالطبع بأن أوقات العملاء محدودة ولن يفضلوا تكريس أي منها لمجرد تعلم كيفية استخدام التطبيق الخاص بأحد الشركات. لذا يشكل لجوء مشروعك للاعتماد على واتس آب في التواصل مع العملاء خياراً مثالياً لنسف المشاكل السابقة ككل. فما من أحد في يومنا هذا لا يجيد التعامل مع تطبيق واتس آب. وحبذا لو أضيف إلى مزايا استخدامه الشخصية إمكانية الاستفادة منه كوسيط في عمليات الشراء أيضاً!

6- ضعف الألفة بين تطبيقك والعملاء المستهدفين

قد تستطيع أن تنشئ لمشروعك أفضل التطبيقات المتوفرة في سوق العمل على الإطلاق، إلا أنك ستحتاج الكثير من الوقت لبناء الثقة المطلوبة فيما بين العملاء وكذلك لصناعة اسم معتبر بين المنافسين من حولك. لذا تبدو مسألة اللجوء إلى منصة واتس آب خياراً حكيماً للغاية لتخطي التكاليف المترتبة على امتلاك التطبيق الخاص وكذلك لاستهداف شريحة أكبر من العملاء. ولا نستطيع أن نتجاوز المزايا المهمة الأخرى التي يتيحها واتس آب أيضاً من مشاركة الصور، الفيديو، والمستندات المختلفة. مما سيساعدك بالتأكيد على تعزيز ارتباط العملاء بخدماتك المقدمة. ويمكن القول بأن مبيعات أي شركة ستتناسب طرداً مع استفادتها من هذه المزايا على الوجه الأمثل.

تشكل الموازنة ما بين إيجابيات وسلبيات إنشاء تطبيقات تواصل خاصة بالمشاريع التجارية عاملاً مهماً في اتخاذ القرارات حول مستقبل عمل هذه الشركة. وعلى إدارة مشروعك التفكر مليّاً قبل الإقدام على خطوة كهذه.

ولا تنس بأن واتس آب الأعمال يتيح لك جميع الخصائص والمزايا التي تسعى إليها شركتك، سواء على صعيد التواصل مع العملاء الحاليين وتعزيز علاقتهم بخدماتك ومنتجاتك، أو على صعيد استقطاب عملاء جدد لمشروعك أيضاً.

احسم خيارك، ولا تتردد حيال التمتع بمزايا كهذه!